البرنامج التعليمي

يعد البرنامج التعليمي من البرامج المهمة التي تسعي (هـاد ) إلي تحقيقها حيث ارتكزت استراتيجيتها علي التعليم  تنزيلا لأهداف الالفيه علي ارض الواقع ، تعمل هاد في المناطق التي  تعاني من انعدام مقومات التنمية وأسباب الاستقرار ، حيث تأثر قطاع التعليم  بهذه الأوضاع سلبا فأصاب المؤسسات التعليمية الخراب والدمار ونزح التلاميذ مع أهلهم صوب مستقبل مظلم وحياة قاسية لا يتوفر فيها الغذاء والدواء ناهيك عن التعليم، في ظل هذا الوضع البائس جاءت هاد  إلي معسكرات النازحين في جبال النوبة غرب السودان  فشيدت المدارس و مراكز التعليم المبكر بالمواد المحلية ووفرت الوجبة المدرسية  والوسائل الدراسية، وتكامل دورها مع دور الحكومات المحلية ومنظمات المجتمع فأسفرت الجهود  عن ميلاد واقع جديد ،  والآن تنتظم تلك المناطق مشروعات تعليمية  تخرج أجيال المستقبل ، وليس بعيدا عن تلك التجربة ما قامت به هاد في حقل التعليم  بالمدن و القرى الريفية التي تأثر سكانها بالحرب في جنوب السودان في أواخر القرن الماضي حيث افتتحت المنظمة مدارس الأساس ومراكز التعليم المبكر وفصول محو الأمية ومعاهد الحاسوب في كل من جوبا وتركاكا واويل وبانتيو  . ولم تترك الأطفال الرحل الذين  اضطروا للسير مع أهلهم ومواشيهم دون إعطاءهم الجرعة التعليمية فأقامت ما اصطلح عليه في العمل التطوعي بمدارس الرحل في مناطق الميرم وتدامه والبنطلون وأم بلا يل جنوب غرب السودان،  حيث كانت هاد صاجبة  هذه التجربة.والآن وبفضل جهود المعلمين والإداريين والمجتمع تنتشر أكثر من47مدرسة وروضة  أطفال في السودان استفاد من قطاع التعليم حتى الآن ما يربو علي 18894طالب وطالبة  ، وتميز ت مشروعات المنظمة في اليمن وتشاد بالتركيز علي تدريب المعلمين، فتم تخريج أكثر من 77معلم ومعلمة  ، وتتواصل هذه المشروعات بإضافات مهمة لتطوير المناهج وطرق التدريس يقوم علي هذا الجهد ثلة من الخبراء  المختصون في مجال التربية.
ونحو أفريقيا اتجهت المنظمة فنفذت برامجها الطموحة في مجال تعليم اللغة العربية  مستهدفة نحو860دارس ودارسة، في كل من نيجريا وإثيوبيا والصومال وتشاد ومن المتوقع أن يزيد عدد المستفيدين من معاهد تعليم اللغة العربية بنسبة…………. في العام

تواصل مع المنظمة عبر: